منتديات أحباب تركيا

منتديات أحباب تركيا


    الزعيم النازي"هتلر" و اليهود

    شاطر
    avatar
    يحي نوري
    مشرف
    مشرف

    المساهمات : 83
    تاريخ التسجيل : 27/05/2010
    الموقع : سطيف الجزائر

    الزعيم النازي"هتلر" و اليهود

    مُساهمة  يحي نوري في الأربعاء يونيو 02, 2010 1:15 am

    العالم كله ضاق ذرعا بإسرائيل وأعمالها الإرهابية،حتى أمريكا
    ضاقت ذرعا بها،كل أحرار و شرفاء العالم إحتملوا منها فوق ما يحتمله الجبل،وهي ماضية في إجرامها وخبثها و مكرها، فلماذا لا يعاقبهاأحد؟لماذا لا يحاسبها أحد؟من تكون هذه التي لا تخاف أحدا،و لا تخشى أحدا،مع أن الله عزو جل،وصفهم في كتابه الكريم، بالجبناء و الخوافين و خائري القوى!فما الذي يحدث في هذه الدنيا؟؟؟؟
    الأصل أن هذا الكيان الإسرائيلي،المغتصب و الظالم لا يمكن وصفه أكثر مما وصفه به رب العزة،قائلا:"...و يسعون في الأرض فسادا.." وهي أية بليغة،صغيرة المبنى كبيرة المعنى،
    فالسعي معناه التحري و الإصرار و المواضبة،فهم أكرمكم الله
    مثل إبليس تماما،بل ربما هم خلية من خلايا إبليس،برنامجها
    السياسي الإفساد في الأرض،و برنامجها الإجتماعي الإفساد في الأرض،و برنامجها الإقتصادي الإفساد في الأرض،و برنامجها العسكري الإفساد في الأرض،لماذ؟لأنها طبيعتهم،و عادتهم و طينتهم،منذ خلقهم الله، لأنهم جـُبناء، أشقياء ،يخافون من ظلهم،قال رب العزة:"لا يقاتلونكم إلا في قرى محصنة،أو من وراء جـُدُر.."و قال:"إذهب أنت و ربك فقاتلا إنا ههنا قاعدون.."و"إنا لن ندخلها ماداموا فيها.."......
    أحسن من عرف حقيقة اليهود بشكل جيد من البشر،بعد الأنبياء و الرسل،و على رأسهم نبينا الكريم محمد صلى الله عليه و سلم،و نبي الله موسى عليه السلام،هو الزعيم النازي"أدولف هتلر"،و اقرؤوا كتابه الخالد "كفاحي"...
    فرغم أن هذا العبقري الفذ،و الزعيم الأوحد كان وراء مآس كثيرة،و حرب كونية كبيرة عاشها العالم بمرارة و أسى و تعاسة،بين 1939 و 1945،قـُتل فيها حولي 60 مليون شخص،و قتل هتلر من اليهود،6 ملايين حسب بعض الروايات ،فإن القليل من الناس من يعرف أنه(أي هتلر)،كان كاتبا بارعا ،و خطيبا مُفوها، و سياسيا مُحنكا، و مُنظرا و دبلوماسيا، له مقالات في الفلسفة و الأدب و السياسة و الخطابة،و التاريخ،نعم التاريخ،كان عارفا بتاريخ العالم القديم و الحديث،و كان مُطلعا على ماكان يجري في أوربا،و ألمانيا و النمسا،و فيينا،و الصرب،و الأعراق،فعرف حقيقة اليهود عن كثب،و عان الأمرين من نفوذهم و تسلطهم على أمور ألمانيا ،ومكرهم و خداعهم بمساعدة الماركسيين،الذين طوقوا ألمانيا و النمسا بأفكارهم الخبيثة،و نظرياتهم المسمومة،تسبب في خسارة ألمانيا الحرب العالمية الأولى(بين 1914 و 1917)، فقد كتب مذكراته و الألم يعتصر قلبه،عن حقيقتهم، و كيف سلطوا نفوذهم على ساسة البلاد آنذاك،حتى أصبح مستشارو ألمانيا ألعوبة في أيديهم،في تلك الحقبة كانت الشيوعية ضاربة أطنابها في نصف أوربا، و الماركسيون يتصرفون وفق هواهم،أما اليهود فأترككم
    تقرؤون ما كتبهم عنهم،قبل أن يؤسس حزبه النازي،ثم يُصبح زعيما للرايخ الثالث،إسمعوا :"الماركسية لم تكن حزبا بل عقيدة، يقضي إنتشارها إلى تغيير المقاييس التي حفظت الكائنات
    و يترتب على نجاحها القضاء على البشرية قضاء تاما....كان على الحكومة أن تقضي على أعداء ألمانيا و من ورائهم اليهود،على تلك الحثالة الباقية في المؤخرة،بينما كانت النخبة في الأمام تجود بدمائها في ساحة القتال....لقد كان لألمانيا أعداء كثيرون يطمعون بإقتسامها،و بالتالي سيناصبوا ألمانيا العداء بإعتبارها تقف حجر عثرة في سبيل مطامعهم،لكن اليهود و الماركسيين جعلوا الحرب مـُحتمة...إن الرساميل اليهودية كانت وراء هذه الإغراءات التي لوحت بها للطامعين، على أمل الوصول إلى هدفها و هو القضاء على ألمانيا...لقد أدركت خلال مشاهداتي في فيينا و ألمانيا أن اللجوء المميت الذي يسيطر على أمتنا كان بسبب جرثومة الماركسية الرهيبة،
    و السموم التي كان يبعثها اليهود أساتذة الماركسيةو حماتها.."
    إذا أردتم معرفة الكثير عن حقيقة اليهود،إشتروا هذا الكتاب، فثمنه مـُغر(230دج فقط) لكنه غني عن التعريف،إقرؤوا العجب
    عن رجل عاش بينهم 50 سنة،يعرفهم كما يعرف أحدكم أبنائه،
    إشتروه و تمتعوا بقرائته....ف"هتلر"؛حين عرفهم معرفة عن كثب و عرف دسائسهم و حيلهم في سبيل القضاء على كل ما هو جميل في هذه الدنيا،و القضاء على المسلمين و المسيحيين و كل الديانات،من أجل غرضهم الدنيئ،و هدفهم الخسيس و هو السيطرة على العالم و الإنتقام(بسبب التيه و الشتات و التقطيع الذي تعرضوا له ،بعد أن قتلوا و استباحوا نصف أنبيائهم)،حين عرفهم "هتلر" ،وضع نصب عينيه هدفا واحدا و هو:الوصول إلى الحكم بأي ثمن،ثم الإنتقام منهم شر إنتقام ،و هذا الذي حصل(فعل فيهم الأفاعيل،جعل ألماينا إلى الآن تدفع ثمن ذالك،من عهد المستشار"شرودر"إلى عهد المخلوقة الحالية"ميركل"....
    قبل أن أختم كلامي،هناك رئيس من رؤساء أمريكا،في القرن
    التاسع عشر(أظن 1887،و أظن الرئيس "بنجامان")،حذر الشعب الأمريكي من كيدهم،و خطب يقول:إحذروا اليهود يا أبنائي،فهم كالنار تحت الهشيم.........
    boumrong@yahoo.fr
    avatar
    Allah'in Askeri

    المساهمات : 15
    تاريخ التسجيل : 27/05/2010
    العمر : 28
    الموقع : Islam Nation (Syria)

    الاسلام فقط

    مُساهمة  Allah'in Askeri في الخميس يونيو 03, 2010 5:54 am

    جميل كلام هتلر ، لكن كان ينوي نوايا سيئة للاسلام ايضا





    مشكور سيد يحيى
    avatar
    يحي نوري
    مشرف
    مشرف

    المساهمات : 83
    تاريخ التسجيل : 27/05/2010
    الموقع : سطيف الجزائر

    رد

    مُساهمة  يحي نوري في الخميس يونيو 03, 2010 7:23 am

    أخي عمار،أشكرك على قراءتك موضوعي،أما ما قُلتـَه،على أن هتلر
    أجرم في حق المسلمين كذالك،أقول، هذا ليس موضوعنا في هذا المقام،لأن مسيرة "هتلر" السياسية و العسكرية مليئة بالأحداث و المواقف و الصراع،يلزم شهورا حتى نقرأ مسيرته كلها...أما مَا عانيته أنا في موضوعي،فهو معرفته الدقيقة بهم،يعرفهم مذ كان صغيرا يعيش في فيينا
    عاصمة النمسا،أي و هو إبن 16سنة(سنة1905)،أكل معهم عمل معهم تكلم معهم،تصارع معهم،لذا عرف طبيعتهم الخسيسة،و طينتهم الدنيئة،
    هذا كان موضوعي،أما زعماء هذا العصر،و منهم "أبو مازن" و "دحلان"
    و "حسني مبارك" و غيرهم، فلا يعرفونهم جيدا،رغم قرب الجوار،و الحروب
    وأمور السياسة....المهم شكرا على مشاركتك يحي
    avatar
    *^~خـــــاتـــــــــون~^*

    المساهمات : 92
    تاريخ التسجيل : 28/05/2010
    الموقع : سوريا (شام شريف)

    رد: الزعيم النازي"هتلر" و اليهود

    مُساهمة  *^~خـــــاتـــــــــون~^* في الخميس يونيو 03, 2010 7:42 am

    بارك الله بك اخي يحيى على هذا الموضوع
    سمعت ذات يوم ان امه كانت تعمل عند امرأة يهودية وبسبب مالاقته امه من اهانة اشتد غضبه عليهم
    لو العرب يتعلموشوي من هتلر بس بتعذيبوه لليهود
    ادام قلمك في تميز

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أبريل 23, 2018 2:05 pm